لـتصميم موقع ناجـح


بعض الأمور التي عليك أن تأخذها في الاعتبار وأنت تصمّم موقعك، حتى تحقق أكبر مساحة من الزوّار وبالتالي الربح -باعتبار أن الموقع يقدم خدمات بيع وشراء-

مقال أعجبني فترجمته -بتصرّف- وأضعه هنا لقرّاء العربيّة، النقاط التي ذكرها الكاتب جميعها قرأتها سابقا ضمن موضوع Accessibility في المواقع، أي إمكانية الوصول لموقعك وسهولة تصفحه من قِبَل جميع فئات الناس التي قد تزور مواقع، كيف يكون موقعك مراعيًا للمكفوفين، لضعاف السمع أو فاقديه، وهكذا تصل بموقعك لأعلى درجة من الوصول لكلّ الفئات..هذا الأمر يطلق عليهWeb Accessibility وهناك شرح كامل لما يجب مراعاته عند تصميم صفحات ويب سهلة الوصول Accessibility Design Guidelines for the Web أو عند تصميم التطبيقات عمومًا Designing Accessible Applications، الأمر أشبه بالأعمال الخيرية!

كل ما عليك فعله-وأنت تصمّم الموقع- أن تتذكر أولئك الذين يحتاجون نفس الخدمات التي يحتاجها بقيّة الناس، لكنهم يفتقدون بعض المؤهلات التي تجعلهم قادرين على الوصول لكلّ شيء بضغطة زر كالبقيّة.

الأمر الأول:

لا تقم بتحجيم الصفحة بالنسبة للمتصفح، رغم أنك تستطيع ذلك، هذه الخاصية الشنيعة لا نجدها إلا مع رسائل الدعايا أو المواقع الغير آمنة، ولكنّها لا تصنع موقع تجاري ناجح.

الأمر الثاني:

إذا صمّمت موقعك بحيث تكون الصفحة الأولى مجرد مدخل، ثم تبدأ بعد ذلك تحميل فحوى الموقع نفسه عن طريق pop up، فأنت خاسر .. عليك أن تبدأ من جديد .. اجعل موقعك يبدأ مباشرة عند تحميل الصفحة الرئيسية Home page، وحاول إيصال رسالتك إلى المتصفحين بأسرع وقت ممكن، من الصعب جدًا أن تحتفظ بالمتصفحين طوال مدة العرض ! مهما كان رائعًا ! يقع في هذا الفخّ معظم مصممي الفلاش، يقومون بتصميم الموقع باستخدام الفلاش – وقد يطول التحميل لمدة 30 ثانية- وكأنهم ضامنين أن يعمل لدى جميع المتصفحين .. وبغض النظر عن الـ pop up blockers!

الأمر الثالث:

إن كان موقعك يقدّم خيارات عرض للزائر قبل دخول الموقع، تبعًا لسرعة الاتصال، HTML أو فلاش، فهذا شيء بشع أيضًا ! الأمر أشبه وكأنك تقول لزبائنك: هل تفضّلون أن تزورو المحلّ الفخم الأنيق ؟ أم المحلّ الـ”نصف نصف؟” ! علمًا بأن الفخم الأنيق سيكلفكم 30 ثانية من الانتظار ! ماذا يكون الرد؟ شكرًا جزيلا ! لنخرج من هنا !

الأمر الرابع:

إذا صممت موقعك كله باستخدام الفلاش، يمكنك أن تبدأ بحرقه من الآن بقلب مطمئن، ولا مانع من حرق الشركة بأكملها أيضًا ! وضعها كنقطة سوداء في ملفّك، ثم ابدأ كل شيء من جديد !

لأن الفلاش مجرد أداة، صحيح أنها رائعة في تصاميم الفيديو، الصور المتحركة، الواجهات، بطاقات الشراء، لكن… هذا لا يعني أن تقوم بعمل موقعك بأكمله بالفلاش ! فحتى Macromedia/Adobe مخترعوا ومطوّروا البرنامج ذاته لم يقوموا بعمل موقعهم بالفلاش !

السبب ببساطة لأن هدفهم صناعة المال .. لذا لا تنصت للمصممين في هذا الأمر.

الأمر الخامس:

لا تحاول اختراع شريط التصفّح في موقعكwebsite navigation، ضعه إما في الأعلى أو إلى اليسار، أو حتى في اليمين، المهم ألا تحاول اختراع طريقة أخرى وتتوقع أن يتفاعل معها الزوّار بينما هدف الموقع هو البيع والشراء، المتصفح سوف يصبح مشوشا، يتضايق، ثم ببساطة .. يرحل !

الأمر السادس:

إن لم يكن لديك نصوصًا مكتوبة في موقعك، في الصفحة الأولى خاصة، قم بتأجير شخص ما ليقوم بالكتابة لك، واستغنِ عن الذي صمم لك الموقع، لأن المحتوى الكتابي هو أهم شيء في الصفحة، محركات البحث لا تبحث في الفلاش ولا تصاميم الجرافيك، بل تقوم بالبحث عن النصوص، هذا الأمر مهمّ جدًا لعرض وبيع السلع وتقديم خدماتك.

الأمر السابع:

إيّاك أن تقوم بتصميم موقع لا يتوافق مع فاير فوكس، هناك مستخدمون كثر لا يستخدمون سواه بالأساس، بذلك تكون خسرت قاعدة كبيرة من جمهور المتصفحين، يجب عليك أن تطرد فورًا من يقوم بتصميم مواقع تتوافق مع انترنت اكسبلورر فحسب، لأنه لا يفهم شيئًا، ولا يعرف ماذا يعني أن تكون مطوّر ويب !

هذه علامة سيئة ليست في صفّك أبدًا.

الأمر الثامن:

من المهم جدًا أن تدرك.. لا للنصوص الوامضة، لا للصفحة الأولى قبل الصفحة الأولى –الحقيقية- للموقع، لا للنوافذ المنسدلة –وإن كانت مطلوبة- لا للنصوص المتحركة، ولا لمقدمات الفلاش !

الأمر التاسع:

لو أردت إضافة موسيقى أو أي مؤثرات صوتية لموقعك، عليك أن تمكّن زوار الموقع من إيقافها، ويفضّل ألا تجعلها تبدأ بمجرد تحميل الصفحة، بل اجعلها تبدأ بطلب المتصفح نفسه، فهذا أفضل، للمتصفح، قد يكون ذوقه الموسيقي مختلف عن ذوقك، قد يجعله الصوت لأول وهلة يغلق الصفحة ولايعود إليها ثانية!

الأمر العاشر:

أشرطة التصفح navigations النصية أفضل من الصور، يمكنك أن تضيف لمسات إبداعية باستخدام CSS، التصميم من أجل المحتوى أهم من التصميم لأجل الواجهة البرّاقة..

الأمر الحادي عشر:

قليل من التقسيم المنطقي والتخطيط الجيّد للموقع، أفضل من استخدام الـ drop downs ! ببساطة لأنها لا تعمل دائمًا بشكل صحيح، ولا يكون دائمًا تنظيمها بشكل يسهّل على الزائر الوصول لكل محتويات الموقع من خلالها.

الأمر الثاني عشر:

إن كان موقعك يحتاج إلى خاصيّة البحث ( كمواقع المكتبات مثلا أو معرض لسلع متنوعة وكثيرة)، لابدّ من تخطيط جيّد للموقع، هناك بعض الزوار يفضلون التجوّل بأنفسهم واكتشاف ما يريدون البحث عنه، البعض الآخر يفضل أن يبحث بالتحديد عمّا يريد، لذلك، عليك بإعطاءهم كافّة الاختيارات، تقوم بتخطيط موقعك جيّدا وفي نفس الوقت تضيف خاصية البحث لمن يريد.

الأمر الثالث عشر:

وقت تحميل الصفحة، من أهم العوامل التي تؤثر في عدد زوّار موقعك، حتى لو ظننت أن انتشار الـDSL سيلغي هذا الأمر فأنت مخطئ،..

الأمر الرابع عشر:

لا تجعل موقعك غامضًا، وضّح بأسهل الطرق ماذا تريد بالضبط من الزائر، لا يكفي أن تقول لهم ” قم بالتسجيل لن يستغرق الأمر ثوان” بينما لا تمنحهم معلومات أكثر كي لا تجعل لأحد عذرًا !

الأمر الخامس عشر:

إذا احتجت لتحويل الزائر إلى مسار آخر ليشاهد رسالة معيّنة أو رؤية عرض ما، عليك أن تتحكم بالكامل في تحركاته وتسهيل الانتقال من مكان لآخر، مثلا إن أردت عرض شرائح slideshow عليك عرضها بشكل صور مصغّرة thumbnails كي يتاح للآخرين أن يروا محتويات العرض فيذهبون مباشرة لما يريدون أن يذهبوا إليه.. لو كان العرض مكوّنا من عدة صفحات، عليك أن تضع محتوياتها في جدول أو على الأقل، وضع روابط من نوع (السابقالتالي)، لتسهيل التجوّل عبرها، وإن كنت ستقوم بتحميل الصفحة في كلّ مرة ينتقل فيها من شريحة لأخرى .. لغرض الإعلان، يمكنك الآن أن تموت!

الأمر السادس عشر:

لو أضفت تصاميم الجرافيك أو الصور بحيث لابدّ من تمرير الفأرة عليها كي يتضح ماهي، أو إلى أين ستنقلهم لو كانت رابطًا، قدّم استقالتك الآن ! لأن تصميم الويب ليس لك!

الأمر السابع عشر:

عندما تحتاج لعرض فيديو في موقعك، ليس من الجيد أن تسأل المستخدم أسئلة من نوع

? Real Player, 100K, Windows Media Player, Quicktime, WMV, 300K, AVI, Cable, DSL, Dial-Up

أفضل شيء أن تتضمنها في فلاش، هو الرابح في هذا الأمر – بدليل يوتيوب- ببساطة لأنه لا يجبرك على تحميل برامج ليست لديك، فهو لديه ما يحتاجه ليعمل ويريك النتيجة، كما أنه متوافق مع المتصفحات والأنظمة.

الأمر الثامن عشر:

هناك العديد من التقنيات الجديدة والمثيرة في عالم الويب، ليس عليك استخدامها كلّها فقط لأنها موجودة، أو لأنك تستطيع ذلك !

أمثلة على ذلك: الجافا، الفلاش، الـ AJAX، التقنية الجديدة شيء رائع، لكن الأروع أن تستخدمها لخدمة أعمالك وتحسين المستوى بالنسبة لك أو لعملائك… أما التقنية لأجل التقنية فهي أمر سخيف، يمكنك أن تمارس ذلك على جهازك الخاص حيث لا يرى ذلك الإبداع الفظيع سواك !



المصدر

4 Comments Add yours

  1. كريم says:

    بسم الله ما شاء الله .. سعيد جدا جدا بتجربتك دي وأتمنى إنها تتكرر وتزيد وتستمر إن شاء الله

    Like

  2. 77Math. says:

    تجربة الترجمة أم تجربة الدخول في عالم تطوير الويب :D

    على كلّ أنا الأسعد بمرورك

    تحياتي لك

    Like

  3. كريم says:

    في الحقيقة الإثنين .. لكن لا أخفي عليكي الترجمة أكثر .. فالكثير يتعلمون لإنفسهم ويقرأون لإنفسهم فقط .. القليل هم من يفعلون العكس
    :)

    Like

  4. 77Math. says:

    أرجو أن أكون عند حسن الظنّ، ما شجعني على ذلك أن المصادر العربية في مواضيع التقنية عمومًا قليلة جدًا وغير قوية كفاية.. وأنت بالتأكيد تعلم هذه المشكلة ..

    شاكرة مرورك مرّة أخرى :)

    Like

Share your thoughts with me!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s