دورة الهرمون الذكري


ليست دورة الهرمونات للنساء وحدهنّ، الرجال أيضا لديهم دورة هرمونية، لكن هناك اختلافات جوهرية، مثلا، عِوضًا عن دورة متعاقبة كلّ شهر كما هو الحال لدى النساء، تتعاقب دورة الرجال الهرمونية على مدار أربع وعشرية ساعة.
هناك اختلاف آخر: الرجال لديهم هرمون التوستيستيرون بمقدار عشرة أضعاف ما لدى النساء، وبالتالي تكون دورتهم الهرمونية عبارة عن كيفية تأثرهم بهذا الهرمون. جسد الرجل يقوم بإفراز الأستروجين والبروجسترون أيضًا كما هو الحال في النساء، ولكنّ الكميات أقلّ بكثير.
إذن؛ كيف تبدو الدورة الهرمونية في الذكور؟ التوستيستيرون يكون في أعلى مستوياته في الصباح عندما يستيقظ، ويبدأ في الانخفاض مع مرور الوقت.
فيما يلي بعض التوضيح لتعرف ما عليك توقعه:

الصباح: أعلى مستويات التوستيستيرون
في هذا الوقت يكون الرجل متقدا بالطاقة والتركيز، ربما حادًا بعض الشي، ومتحدثا جيدا، وقدرته التنافسية عالية، يشعر بالاستقلالية والانفعالية والثقة. أحيانا يكون صبره قليل مما يؤدي للغضب السريع ورفض أي طلب للآخرين، ستكون صفات الذكورة عموما في أوجها، قدرته على قراءة الخرائط وتحديد المواقع والتقدير الحيّزي للمواقع.
هذا الوقت هو الأفضل لإصلاح شيء ما في المنزل، أو للالتحاق بمسابقة ما، عمل مشروع ما بمفرده، اكتشاف طريق مختصرة أو حتى القيام بعلاقة جنسية شغوفة.
.
بعد الظهر: التوستستيرون في منتصف دورته
يصبح ألطف منه في الصباح، ولكنه ما زال متفائلا وقوي التركيز ومستعد لعمل أي شيء، لكنه أقل استجابة للغضب وأكثر تعاونًا وابتسامًا.
هذا الوقت هو الأفضل للعمل في فريق، للحديث مع عملاء أو لعمل جلسة عصف ذهني للأفكار.

.

المساء: الهرمون في أقل مستوى له
سيكون الرجل سلبيا، ليّنًا وأكثر وفاقًا وانفتاحًا، ربما يشعر بالتعب والإجهاد، ربما تكون رغبته الجنسية في أقلّ مستوى لها، في بعض الرجال ما يزال أقل مستوى هو مستوى مرتفع ما يجعله طالبًا للعلاقة الجنسية بشغف أيضًا، البعض الآخر يشعر بأنّه أكثر إرهاقًا من الدخول في علاقة جسدية أو يجدون صعوبة في أن يثاروا.
هذا الوقت الأفضل لطلب خدمة من الرجل، سواء كانت ترقية أو زيادة في المرتب (لو كان يوم العمل ينتهي في الخامسة مساء اطلب منه ذلك في الرابعة)، اجعليه يوافق على طلاء غرفة المعيشة باللون البمبي، ربما سينتهي به الأمر للموافقة في المساء عن الصباح.

استثناءات: هرمون التوستيستيرون يتأثر بكل ما يفعله الرجل، مثلا: سيرتفع الهرمون لو أنّ الرجل يقوم بالأنشطة التالية: شرب الكحول أو الكافين، مشاهدة فيلمًا للأكشن، ألعاب الفيديو، المشاركة في سباقات رياضية أو ذهنية كالشطرنج. أيضا يرتفع مستوى الهرمون لو أنه يشاهد فريقه المفضل يقوم بالتسابق والفوز، يقلّ لو أن الفريق خسر أو تلقّى أخبارا سيئة عمومًا ويتبدل مزاجه تماما فيصبح كسولا ولا مباليًا.

Share your thoughts with me!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s