لماذا يجب عليك أن تقع في حب قارئ!

هل أنهيت كتابًا من الغلاف للغلاف؟ هل أغلقت كتابًا قبل أن تشعر أنّك عدت للعالم الحاضر من مكان آخر؟ وتلك التنهيدة الطويلة من أعماق صدرك، تحديقك في الفراغ، متمسكًا بالكتاب تتصارع الأفكار في رأسك، لا تعرف أي النقاط تستحق أن تبدأ التفكير والتحليل فيها أولا، هل النهاية هكذا عادلة؟ هل صحيحة؟ هل الكاتب يعرف ما يقول؟ هل استقاها من تجربة حقيقية؟ أم أنّ كاتبًا آخر أوحى له بكلّ هذا؟ هل قصّها عليه أحدهم في جلسة بوح؟ تتمسح بالغلاف الأمامي، حتمًا لقد قرأ المصمّم الكتاب لأن التصميم عبقري! أم أنّ الكاتب عبقري في شرح ما رغب فيه للمصمم؟ تشعر بالسعادة، الأفكار تتدفق في رأسك، تغلق عينيك تستطعم اللذة، ترغب في إبقائها فترة أطول قبل أن تعود للواقع.. كما تقع في حبّ غريب لن تراه مرة أخرى، تنهي علاقتك مع الكتاب آسفًا، مع لمحة حنين تعصر قلبك لمعرفتك يقينًا أنها علاقة لن تتكرر أبدًا – ربما هو كاتب بارع ويكتب مرة أخرى؟ – تسكن للفكرة قليلا قبل أن تتنهد محاولا الإمساك ببقايا

read more لماذا يجب عليك أن تقع في حب قارئ!

Advertisements